2. المؤسسة الشبابية للتشغيل :-

مقدمة:

ظلت مشاريع إستقرار الشباب وعبر مؤسساتها المختلفة تبحث عن إيجاد فرص جديدة م كان ميلاد المؤسسة الشبابية 2012لتشغيل الشباب عبر الوسائل المختلفة وفي العام للتشغيل والتي تعنى بصورة أساسية في إيجاد فرص لتشغيل الشباب ونشر ثقافة العمل الحر وسط الشباب والإهتمام بشرائح المعاقين ونزلاء السجون والمخترعين الشباب . تماشياً مع الخطة الخمسية للدولة ومع إزدياد نسب البطالة في أوساط الشباب وحالة السيولة الأمنية المحيطة بالإقليم والتي تؤدي إلى تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية م يحتم 2011للشباب وإستناداً على تقرير المسح الإحصائي لوزارة العمل المقدم في العام علي المؤسسة الشبابية للتشغيل كمؤسسة تتبع لمشاريع إستقرار الشباب بالإتحاد الوطني للشباب السوداني البحث عن حلول لمشكلة البطالة المتزايدة و إيقاف ظاهرة الهجرة غير الشرعية وذلك بالتنسيق والتشبيك مع مؤسسات القطاع العام والخاص ودعم السياسات وصياغتها وإستحداث المشروعات . ترتكز الخطط علي مشروع ثقافة العمل الحر كداعم أساسي لتفجير طاقات الشباب تجاه العمل والإنتاج والإستفادة من الأصول والمعينات التي تم إنتاجها والإستفادة من ))و مسرح الشباب المتجول في إيصال الرسالة إلى Social Mediaالإعلام المجتمعي مليون شاب وشابة.3 تهدف الخطط إلى تفعيل المؤسسات بالصورة المطلوبة (الشبابية للإستخدام الخارجي – الشبابية للسفر والسياحة) والإستفادة منها في إختراق سوق العمل الخارجي وتبادل التجارب والخبرات مع المؤسسات النظيرة على المستوى الإقليمي والدولي . تولي الخطط أولوية للفئات الخاصة من المعاقين ونزلاء السجون وذلك بدعمهم وتمليكهم مشروعات إنتاجية تتناسب وحالتهم .